بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

الأسئلة الأكثر شيوعاً

من هم أطراف اتفاقية شراء الغاز الطبيعي التي وقعتها شركة الكهرباء الوطنية مؤخراً؟
المشتري: شركة الكهرباء الوطنية. البائع: شركة NBL Jordan Marketing Limited وهي شركة ذات غايات خاصة تم تشكيلها من قبل شركة نوبل أنيرجي الأمريكية و شركاءها في حقل ليفياثان (Leviathan natural gas field) لأغراض بيع الغاز من الحقل وبحيث تكون تابعة ومملوكة بالكامل للشركاء في الحقل.
لماذا تم توقيع اتفاقية شراء الغاز الطبيعي مع شركة نوبل أنيرجي على عجل؟
لم يكن هنالك أي استعجال في توقيع الاتفاقية مع شركة نوبل، بل على العكس تماماً فقد استمرت المفاوضات على صيغة الاتفاقية لمدة عامين كاملين، حيث أن خطاب النوايا مع شركة نوبل أنيرجي الأمريكية الذي تم توقيعه في شهر أيلول 2014 قد شكل الأساس الذي تمت عليه المفاوضات على اتفاقية شراء الغاز الطبيعي التي تم توقيعها مؤخراً بين الشركتين، وتم عقد عدة جولات من المفاوضات مع شركة نوبل أنيرجي حول صيغة الاتفاقية، حيث استعانت شركة الكهرباء الوطنية بائتلاف من شركات استشارية عالمية متخصصة والذي غطى كافة الجوانب القانونية والمالية والفنية والتعاقدية.
ما هي الكميات المتاحة بموجب اتفاقية شراء الغاز الموقعة مع شركة نوبل ؟
الكميات التعاقدية والمتاحة لشركة الكهرباء الوطنية بموجب الاتفاقية ما معدله (300) مليون قدم مكعب من الغاز يومياً، ويمكن تخفيض هذه الكمية إلى (225) مليون قدم مكعب يومياً دون تحمل أية غرامات، وتمثل هذه الكمية (40%) من حاجة المملكة من الغاز الطبيعي، عندما تدخل الاتفاقية حيز النفاذ في الربع الرابع من عام 2019.
ما اهمية هذه الاتفاقية أقليمياً للأردن؟
ان تعاقد شركة الكهرباء الوطنية مع شركة نوبل أنيرجي الأمريكية يعزز فرص التعاون الإقليمي ويجعل المشروع الأردني جزءً من المشروع الإقليمي المندرج ضمن سياسة الاتحاد الأوروبي والاتحاد من أجل المتوسط للاستفادة من الغاز المكتشف في شرق البحر الأبيض المتوسط والتي تشمل اضافة إلى نوبل الغاز الفلسطيني والغاز القبرصي والغاز المصري، حيث يهدف هذا المشروع لبناء شبكة خطوط لتصدير الغاز وربطها بشبكة الغاز الأوروبية، وأن انضمام الأردن لهذه الشبكة يمنح الأردن فرصة استفادتها من هذا الغاز من كافة مصادره، مما يعزز من أمن التزود بالطاقة لكون هذا الخيار سوف يأخذ بعد اقليمي وليس مقتصراً على دولة بعينها، كذلك من المنتظر الاعلان عن اتفاقيات تجارية مع عدد من دول المنطقة، لذلك فان الانتظار حتى توقيع تلك الاتفاقيات من شأنه إضعاف الموقف التفاوضي لشركة الكهرباء الوطنية.
في ظل قيام شركة الكهرباء الوطنية باستيراد الغاز الطبيعي المسال من خلال ميناء الشيخ صباح في العقبة، والتصريحات السابقة للمسؤولين بأن الغاز الطبيعي المسال قد وفر مئات الملايين من الدنانير نتيجة لاستخدامه في توليد الكهرباء، السؤال لماذا التوجه لاستيراد الغاز من شركة نوبل في ظل كل هذه المعطيات؟
إن نتائج الدراسات والتحليلات الفنية والاقتصادية التي اعدتها الحكومة أظهرت تحقق الجدوى للغاز المستورد من شركة نوبل، وأن هنالك وفورات سوف تتحقق للخزينة تتجاوز (300) مليون دولار امريكي سنويا مقارنة مع الغاز الطبيعي المسال عند مستويات خام برنت بحدود(60-70) دولار و يزداد هذا الوفر بشكل كبير جداً بارتفاع أسعار خام برنت، مما يساهم في تخفيض فاتورة الطاقة الكهربائية السنوية على شركة الكهرباء الوطنية والذي ينعكس بدوره على تعرفة بيع الكهرباء للمستهلك النهائي عندما يبدأ التطبيق الفعلي للاتفاقية التي من المفترض أن تدخل حيّز النفاذ مع نهاية العام ????.كذلك فان كافة منشآت استيراد الغاز والمشتقات النفطية محصورة في إطار جغرافي ضيق في العقبة لا يتجاوز الكيلومتر الواحد، وهذا يجعل أمن التزود وتوليد الطاقة عرضة لأية ظروف طارئة، وهذا يعني بان تنويع مصادر التزود ضرورة استراتيجية.
هل توقيع هذه الاتفاقية يعني إنهاء مشروع ميناء الغاز الطبيعي المسال؟
إن استيراد الغاز الطبيعي عبر الأنابيب ومن أي مصدر لا يعني اطلاقاً التخلي عن الغاز الطبيعي المسال أو أي من مصادر الوقود البديلة المنافسة ... للحصول على الإجابة كاملة ، إضغط هنا
الحكومة تعلن مراراً وتكراراً عن مشاريع الطاقة المتجددة ، الا تشكل مشاريع الطاقة المتجددة بديلاً محلياً عن الغاز الاسرائيلي؟
إن الحكومة ماضية في خطتها لزيادة مساهمة الطاقة المتجددة في خليط الطاقة الكلي وخاصة في إنتاج الطاقة الكهربائية ، حيث من المتوقع ومع منتصف عام 2019 أن تصل نسبة الطاقة الكهربائية المنتجة من مصادر الطاقة المتجددة إلى ما يزيد عن (15%) من اجمالي الطاقة الكهربائية المستهلكة ... للحصول على الإجابة كاملة ، إضغط هنا
لماذا لا يتم توليد الكهرباء باستخدام الصخر الزيتي؟
إن توليد الكهرباء باستخدام الحرق المباشر للصخر الزيتي يعتبر أحد البدائل التي تم تبينها من قبل الحكومة و المدرجة ضمن استراتيجية قطاع الطاقة منذ عام 2007، ... للحصول على الإجابة كاملة ، إضغط هنا
ما هو سعر الغاز الطبيعي الوارد في الاتفاقية الموقعة مع شركة نوبل، و ما الذي يضمن لشركة الكهرباء الوطنية أن يبقى سعر الغاز الطبيعي ثابتاً خلال عمر الاتفاقية البالغ 15 سنة؟
إن أسعار الغاز الطبيعي تخضع لبنود المحافظة على سرية المعلومات والتي تحتم على شركة الكهرباء الوطنية عدم الافصاح عنها لأي طرف دون أخذ الموافقة الخطية المسبقة من شركة نوبل ... للحصول على الإجابة كاملة ، إضغط هنا
ما الذي يضمن للشعب الأردني بأن هذا الخيار هو الأفضل مقارنة مع باقي الخيارات المتاحة؟
إن كلفة توليد الكهرباء باستخدام الغاز الطبيعي الذي سيتم استيراده من شركة نوبل تعتبر من أقل كلف الانتاج مقارنة مع باقي المصادر الأخرى المتاحة لشركة الكهرباء الوطنية حالياً ... للحصول على الإجابة كاملة ، إضغط هنا
الا يوجد تقصير من الحكومة في تطوير المصادر المحلية من النفط والغاز، ولماذا لا يتم الاعتماد على الغاز الطبيعي المنتج محلياً في توليد الكهرباء؟
لقد بذل الأردن من خلال سلطة المصادر الطبيعية وشركة البترول الوطنية جهوداً كبيرة لاستكشاف النفط والغاز ومرت على الأردن شركات كبرى أنفقت مبالغ كبيرة من أجل استثمار أية خامات نفطية أو غازية ... للحصول على الإجابة كاملة ، إضغط هنا
هل سيتم التحكم ورهن قطاع استراتيجي بشركة واحدة ومصدر غير موثوق به؟
إن استيراد الغاز من شركة نوبل لا يعد هو البديل الوحيد الذي سيتم الاعتماد عليه، حيث لا يشكل الغاز المتاح عند توفره في عام 2019 أكثر من (40%) من احتياجات المملكة من الغاز وتتناقص هذه النسبة تدريجيا مع ازدياد حاجة الأردن لمزيد من الكهرباء ... للحصول على الإجابة كاملة ، إضغط هنا
لم تجد السؤال الذي تبحث عنه؟ يمكنك إستعراض الأسئلة التي أضافها زوار الموقع من خلال الضغط هنا
أو يمكنــك إضافــة سؤالـك الخـاص ليتـم الإجابــة عليـه مــن خلال المسؤوليــن.
أنت الزائر رقم