بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

توقع تشغيل محطة الكهرباء من الصخر الزيتي بعد عام ونصف العام

الأحد

2018-08-26

توقع مستشار مشروع العطارات للصخر الزيتي، بسام قاقيش، بدء تشغيل مشروع محطة الكهرباء من الصخر الزيتي تجاريا بعد نحو عام ونصف العام من الآن.
وأضاف قاقيش، في رد على اسئلة "الغد"، أمس أن المشروع سينتج حوالي 470 من الطاقة الكهربائية، تشكل نحو 15 % من احتياجات المملكة من الكهرباء في ذلك الوقت.
وقال إن الشركة أنهت الأسبوع الماضي تركيب اكبر مرجل بخاري في المشروع فيما يعد هذا المرجل الأكبر من هذا النوع في الأردن والمنطقة.
وأكد قاقيش أن المشروع يمضي وفقا للجدول الزمني المعد له، وأن مدة المشروع بعد اكتماله ستصل إلى نحو 50 عاما يشغل خلالها نحو 1000 موظف في مختلف التخصصات، إضافة إلى 3500 فرصة عمل أثناء مرحلة الإنشاء.
وبين أن المشروع سيعتمد بالكامل على الصخر الزيتي المحلي والذي تقدر كمياته في أراضي الأردن بنحو 70 مليار طن، وأن هذه الكميات تتوافر على أعماق قريبة لا تزيد عن نحو 40 مترا ما يسهل من عملية استخراجها واستغلالها.
ويبلغ حجم الاستثمار في المشروع نحو 2 مليار دولار، بتمويل صيني ماليزي استوني.
وتشمل أعمال المشروع ثلاثة عقود رئيسية الاول هو عقد المقاول الرئيسي الصيني لبناء المحطة بالشراكة مع مقاولين أردنيين والثاني يخص التعدين وينفذه مقاول محلي لغاية تعدين الصخر الزيتي الذي سيستخدم وقودا لمحطة انتاج الكهرباء، أما العقد الثالث وقد أحيل على مقاول محلي فهو للبنية التحتية وبهدف تهيئة الشوارع والساحات والقرية العمالية.
ووقعت "العطارات" العام 2016 عقد أعمال الهندسة الأساسية والمشتريات والإنشاءات مع شركة (غواندونغ) لهندسة الكهرباء، فيما أعلنت اينيفيت الاستونية (ايستي انيرجي)، في وقت سابق، أن مجموعة "يودين" اشترت نحو 45 % من حصة YTL و15 % من حصة "استي انيرجي" لتتراجع حصتها إلى 10 %، وذلك لتنفيذ مشروع إنتاج الكهرباء من الصخر الزيتي في منطقة العطارات وسط الأردن.
وتقدر الأرقام الرسمية احتياطي الصخر الزيتي في المملكة بين 40 و70 مليار طن، ما يجعل الأردن السادسة عالميا في مخزون الصخر الزيتي.
وتتواجد أبرز خامات الصخر الزيتي في الأردن في 26 موقعا مختلفا في المملكة، فيما تتركز أهم 8 مواقع في غرب-وسط المملكة.
الغد
أنت الزائر رقم