بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

‘‘الكهرباء الوطنية‘‘ تتوقع ارتفاع الحمل الكهربائي 1 % الشتاء المقبلا

الأربعاء

2018-10-31

توقعت شركة الكهرباء الوطنية أن يرتفع الحمل الأقصى للنظام الكهربائي في فصل الشتاء بنسبة 1.4 % عن أعلى مستوى تم تسجيله في شتاء العام الماضي.
وقال مدير عام الشركة م.أمجد الرواشدة "من المرجح أن يصل أقصى حمل للنظام الكهربائي 3250 ميجاواوط وذلك في شهر كانون الثاني (يناير) المقبل، فيما كان أعلى حمل تم تسجيله في الشتاء الماضي 3205 ميجاواط، علما بأن إجمالي الاستطاعة التوليدية من المحطات التقليدية في فصل الشتاء تبلغ 4350 ميغاواط.
إلى ذلك، بين الرواشدة في رد على أسئلة "الغد" أمس أن أعلى حمل سجله النظام الكهربائي في الصيف الفائت كان 3000 ميغاواط وذلك في شهر تموز(يوليو) الماضي وكانت حصة الطاقة المتجددة 11.7 % من إجمالي هذه الأحمال.
وأضاف الرواشدة "من المتوقع دخول محطات توليد جديدة من الطاقة المتجددة خلال العام الحالي بقدرة 220 ميجاواط، هي محطة رياح الراجف بقدرة 82 ميجا واط ومحطة رياح الفجيج بقدرة 89 ميغاواط وشركة أكوا باور للطاقة الشمسية في منطقة المفرق بقدرة 50 ميغاواط لتشكل ما مجموع 15.7 % من استطاعة التوليد في النظام الكهربائي".
وكانت وزارة الطاقة أكدت في وقت سابق أن الأردن سيرفع اعتماده على الطاقة المتجددة في توليد الكهرباء المستهلكة اعتبارا من العام المقبل لتصل نسبتها إلى 16 % من الخليط الكلي منها 10 % من الطاقة الشمسية و6 % من طاقة الرياح، أما النسبة المتبقية أي 84 % فتنتج من الغاز الطبيعي.
أما حاليا، فإن الطاقة المتجددة تسهم بما نسبته 8 % من إنتاج الكهرباء و92 % من الغاز.
وخلال العام 2020، فسيستحوذ مشروع الحرق المباشر للصخر الزيتي على إنتاج ما نسبته 11 % من حاجة المملكة من الكهرباء، مقابل 22 % من الطاقة المتجددة، والنسبة المتبقية من الغاز، علما بأن نسبة مساهمة محطة الحرق المباشر في إنتاج الكهرباء ستزيد إلى 13 % في العام 2021.
وعن استعدادات الشركة في مجال البنية التحتية لمواجهة زيادة الأحمال، قال الرواشدة إن "الشركة تواصل تطوير نظام النقل الكهربائي من خلال انشاء وتوسعة محطات التحويل الرئيسية 400 /132 / 33 كيلو فولت و 132/33 كيلو فولت وانشاء خطوط النقل 400 كيلو فولت و 132 كيلوفولت اللازمة لربط محطات التحويل الرئيسية بهدف ضمان استمرارية تزويد التيار الكهربائي للمواطنين وتحسين الأداء وفقا للمعايير الدولية".
وبين أن الشركة ومن خلال مركز المراقبة والتحكم الوطني التابع لها في جنوب عمان تعمل على مواجهة الطلي من خلال وضع وتنفيذ الاستراتيجيات والخطط التشغيلية الملائمة والتأكد من قدرة محطات التوليد وجاهزيتها لاستيعا أي زيادة طارئة في الطلب على الكهرباء.
وتقدر احصاءات وزارة الطاقة والثروة المعدنية ارتفاع الطلب على الطاقة الكهربائية بنسبة 6.6 % بنهاية العام 2020 و7 % بنهاية العام 2025 ، فيما أطلقت الوزارة خطة جديدة لترشيد الطاقة بهدف خفض استهلاك ما يعادل 2000 جيجاواط /ساعة كهرباء للأعوام (2018 - 2020).
الغد
أنت الزائر رقم