بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

المهندس الدرادكة: ‘‘الممر الأخضر‘‘ يدخل الخدمة قبل نهاية 2018

الأربعاء

2018-01-31

رجح مدير عام شركة الكهرباء الوطنية، م.عبدالفتاح الدرادكة، دخول مشروع الممر الأخضر للطاقة المتجددة إلى الخدمة قبل نهاية العام الحالي.
وقال الدرادكة، في رد على أسئلة "الغد" أمس "إن المقاولين المختصين شارفوا على الانتهاء من صب القواعد الإسمنتية لخطوط النقل وفقا للجدول الزمني المتفق عليه".
وأضاف الدرادكة "أن الإنجاز في مكونات المشروع الأخرى مثل المحولات الكهربائية والمولدات وغيره من الإجراءات، يسير وفق المخطط".
وسيساعد المشروع، على نقل طاقة كهربائية تتراوح بين 800 و1000 ميغاواط من الطاقة المتجددة من جنوب المملكة إلى مراكز الأحمال في مناطق المملكة الأخرى. ومشروع "الممر الأخضر" الذي سيقام جنوب المملكة، من المشاريع المهمة والهادفة لاستيعاب الأحمال الكهربائية الجديدة المولدة من مصادر الطاقة المتجددة؛ حيث سيسهم في رفع كفاءة خط الناقل الكهربائي للشركة، من خلال بناء خطوط نقل كهرباء، وتوسعة محطة تحويل القطرانة، وتوسعة محطة تحويل مطار الملكة علياء الدولي. ووصلت نسبة مساهمة الطاقة المتجددة (شمس ورياح) في خليط الطاقة الكلي الى حوالي 500 ميغاواط بنهاية العام الماضي، على أن تصل الى نحو 2700 ميغاواط العام 2021 من إجمالي الاستطاعة التوليدية للمملكة ومقدارها حاليا 4500 ميغاواط.
وتوقعت الشركة، في وقت سابق، أن تصل الاستطاعة المركبة للطاقة المنتجة من المصادر المتجددة في 2019 إلى نحو 30 % من إجمالي استطاعة النظام، فيما فتحت الوزارة أيضا الباب للمطورين المهتمين بالدخول في مشاريع تخزين الطاقة الكهربائية المنتجة من مشاريع الطاقة المتجددة.
وتقدر كلفة المشروع بنحو 172 مليون دولار، منها 20 مليون دولار قيمة مساهمة "الكهرباء الوطنية"، ويتكون المشروع من ثلاثة عطاءات.
ووقّعت الشركة لهذه الغاية، اتفاقيتين لتنفيذ مرحلتين من مشروع الممر الأخضر للطاقة المتجددة بكلفة تقارب 22.4 مليون دينار للمرحلتين؛ إذ يخص العطاء بناء محطة التحويل الجديدة في معان 400 كيلوفولت رقم 62/2015، وقد تمت إحالته على شركة (المقاولات الوطنية السعودية) بكلفة تقارب 19 مليون دينار، أما العطاء الثاني فيشتمل على توريد وتركيب محولات محطة تحويل معان رقم 63/2015، وقد تمت إحالته على شركة (صناعة حلول شبكات الكهرباء) المملوكة لشركة "جنرال الكتريك" العالمية، فيما تبلغ كلفة تنفيذ هذه المرحلة نحو 3.4 ملايين دينار، فيما أحالت العطاء الثالث بموجب اتفاقيتين مع شركتين هندية ورومانية بكلفة إجمالية للعطاء تبلغ 20.830 مليون دينار.
وتشير إحصائيات وزارة الطاقة والثروة المعدنية، إلى أنه من المتوقع أن تتجاوز استطاعة النظام الكهربائي بنهاية العام الحالي ما يقارب 4170 ميغاواط من نحو 3800 ميغاواط حاليا، إلى جانب ارتفاع الطلب على الكهرباء بنسبة 5.9 %، بنهاية العام الحالي، و6.6 % بنهاية العام 2020 و7 % بنهاية العام 2025.
الغد
أنت الزائر رقم