بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

إنتاج 38 ألف برميل نفط يومياً بكلفة 60 - 70 دولاراً

الأحد

2012-09-09

أكد مدير عام الشركة الأردنية للصخر الزيتي بسام قاقيش انتاج 38 ألف برميل من النفط الخام يوميا, ضمن توافر كميات تجارية من الصخر الزيتي والتي تقدر نسبتها بنحو 76 مليار طن, وإنشاء محطة لتوليد الطاقة مع نهاية العام 2016.
وقال قاقيش خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمته الشركة الخميس أن شركة أينيفت تقوم حاليا بتنفيذ المشروعين بالتعاون مع شركاء محليين ودوليين, يتمثل في مشروع محطة للصخر الزيتي بقدرة 38 ألف برميل نفط يوميا, والمشروع الثاني يتمثل في أنتاج وتوليد الطاقة الكهربائية باستخدام الصخر الزيتي بقدرة 460 ميجاوات مع نهاية العام 2016, حيث تم الحصول على موافقة شركة الكهرباء الوطنية والحكومة للإعلان عن العطاء في أيار الماضي، متوقعا بدء التنفيذ والإنشاءات منتصف العام 2013.
وبين قاقيش أن كلفة استخراج النفط من الصخر الزيتي تتراوح ما بين 60 إلى 70 دولار للبرميل, في حين وصل سعر برميل النفط الخام عالميا إلى 114 دولارا ما يجعل مشروع أنتاج النفط من الصخر الزيتي في الوقت الحالي ذي جدوى اقتصادية على المملكة.
وتوقع أن تبلغ قيمة استثمار رأس المال للمشروع في المملكة حوالي 5 مليارات دينار إلى جانب عوائد سنوية عن الخدمات بقيمة 110 مليون دولار مما سينعكس بشكل كبير على الاقتصاد حيث أن هذا الاستثمار هو الأضخم على الإطلاق في المملكة.
ووقعت الحكومة وشركة أنيفت اتفاقية في أيار من العام 2010 مدتها 30 عاما قابلة للتمديد لمدة 10 سنوات, لحقوق امتياز استخراج الصخر الزيتي السطحي (SRCA) بما يعطيها بالتالي حقوق التنقيب وإنتاج حوالي 2.3 مليار طن من الصخر الزيتي.
ويبلغ حجم منطقة الامتياز 70 كيلو متر مربع وتقع في منطقة عطارات أم الغردان والتي تحتوي على مخزون كبير من الصخر الزيتي. وأضاف أن المشروع سيبنى أساسا لقطاع البترول المحلي بقدرة أنتاج تصل إلى 40 ألف برميل من النفط الخام يوميا مما يعني توفير مليار دولار سنويا مما يدفعه الأردن لاستيراد النفط إلى جانب انعكاسه على تحسين الميزانية وخلق التوازن بين الاستيراد والتصدير.
وسيعمل المشروع على توفير 3 الاف فرصة عمل خلال مرحلة التنفيذ وحوالي 1300 وظيفة بشكل دائم بعد التشغيل
ونوه قاقيش إلى انه سيتم اقتسام الإرباح مع الحكومة الأردنية بأسلوب يضمن ارتفاع الإرباح في حال ارتفاع أسعار النفط مما يرفع من عوائد الحكومة، أما الضرائب فستتمكن الحكومة من جني 65 بالمئة من الإرباح إلى جانب 5 بالمئة, من العائدات للدولة.وكشف قاقيش أن هناك 6 شركات في طريقها للحصول على امتياز للتنقيب عن الصخر الزيتي.
وأكد قاقيش التزام الشركة بالمعايير الدولية والعالميأكد مدير عام الشركة الأردنية للصخر الزيتي بسام قاقيش انتاج 38 ألف برميل من النفط الخام يوميا, ضمن توافر كميات تجارية من الصخر الزيتي والتي تقدر نسبتها بنحو 76 مليار طن, وإنشاء محطة لتوليد الطاقة مع نهاية العام 2016.
وقال قاقيش خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمته الشركة الخميس أن شركة أينيفت تقوم حاليا بتنفيذ المشروعين بالتعاون مع شركاء محليين ودوليين, يتمثل في مشروع محطة للصخر الزيتي بقدرة 38 ألف برميل نفط يوميا, والمشروع الثاني يتمثل في أنتاج وتوليد الطاقة الكهربائية باستخدام الصخر الزيتي بقدرة 460 ميجاوات مع نهاية العام 2016, حيث تم الحصول على موافقة شركة الكهرباء الوطنية والحكومة للإعلان عن العطاء في أيار الماضي، متوقعا بدء التنفيذ والإنشاءات منتصف العام 2013.
وبين قاقيش أن كلفة استخراج النفط من الصخر الزيتي تتراوح ما بين 60 إلى 70 دولار للبرميل, في حين وصل سعر برميل النفط الخام عالميا إلى 114 دولارا ما يجعل مشروع أنتاج النفط من الصخر الزيتي في الوقت الحالي ذي جدوى اقتصادية على المملكة.
وتوقع أن تبلغ قيمة استثمار رأس المال للمشروع في المملكة حوالي 5 مليارات دينار إلى جانب عوائد سنوية عن الخدمات بقيمة 110 مليون دولار مما سينعكس بشكل كبير على الاقتصاد حيث أن هذا الاستثمار هو الأضخم على الإطلاق في المملكة.
ووقعت الحكومة وشركة أنيفت اتفاقية في أيار من العام 2010 مدتها 30 عاما قابلة للتمديد لمدة 10 سنوات, لحقوق امتياز استخراج الصخر الزيتي السطحي (SRCA) بما يعطيها بالتالي حقوق التنقيب وإنتاج حوالي 2.3 مليار طن من الصخر الزيتي.
ويبلغ حجم منطقة الامتياز 70 كيلو متر مربع وتقع في منطقة عطارات أم الغردان والتي تحتوي على مخزون كبير من الصخر الزيتي. وأضاف أن المشروع سيبنى أساسا لقطاع البترول المحلي بقدرة أنتاج تصل إلى 40 ألف برميل من النفط الخام يوميا مما يعني توفير مليار دولار سنويا مما يدفعه الأردن لاستيراد النفط إلى جانب انعكاسه على تحسين الميزانية وخلق التوازن بين الاستيراد والتصدير.
وسيعمل المشروع على توفير 3 الاف فرصة عمل خلال مرحلة التنفيذ وحوالي 1300 وظيفة بشكل دائم بعد التشغيل
ونوه قاقيش إلى انه سيتم اقتسام الإرباح مع الحكومة الأردنية بأسلوب يضمن ارتفاع الإرباح في حال ارتفاع أسعار النفط مما يرفع من عوائد الحكومة، أما الضرائب فستتمكن الحكومة من جني 65 بالمئة من الإرباح إلى جانب 5 بالمئة, من العائدات للدولة.وكشف قاقيش أن هناك 6 شركات في طريقها للحصول على امتياز للتنقيب عن الصخر الزيتي.
وأكد قاقيش التزام الشركة بالمعايير الدولية والعالمية في أنتاج النفط من الصخر الزيتي في المملكة التي اكتسبتها شركة انتفيت على مدار 100 عام في هذا المجال حيث قامت الشركة بتعدين ما يزيد عن 1 بليون طن من الصخر الزيتي وتقوم حاليا بتعدين 15 مليون طن سنويا.
وفي مجال مزايا المشروع وانعكاسه على قطاع الطاقة أشار قاقيش الى قلة تكلفة المشروع مقارنة مع البدائل الأخرى, واستقرار الأسعار بغض النظر عن التغيرات في أسعار النفط بالإضافة إلى عدم التعامل مع أطراف خارجية.

عمان - الرأي - 9-9-2012
الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 1980 م.واط
الحمل المسائي : 2530 م.واط