بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

هبوط مستوردات المملكة من الطاقة الكهربائية بنسبة 50 %

الثلاثاء

2012-11-27

سجلت مستوردات المملكة من الطاقة الكهربائية تراجعا حادا خلال الشهور التسعة من العام الحالي بلغ نحو 50 بالمائة بحسب بيانات صادرة عن دائرة الاحصاءات العامة.

وبحسب الارقام الرسمية فقد بلغت قيمة مستوردات المملكة من الطاقة الكهربائية في الشهور التسعة الاولى من العام الحالي نحو 73.5 مليون دينار، مقابل 146.5 مليون دينار خلال نفس الفترة من العام الماضي.

الى ذلك قال مدير عام شركة الكهرباء الوطنية الدكتور غالب المعابرة في تصريح لـ «الدستور» ان هذا التراجع الكبير في مستوردات الطاقة الكهربائية يعود الى توقف استجرار وتبادل الطاقة الكهربائية نهائيا مع القطر السوري الشقيق نظرا للاوضاع الراهنة،اضافة الى تراجع حاد في الكميات المتبادلة مع الشبكة المصرية نظرا لزيادة احتياجات الاشقاء في مصر للطاقة.

واضاف ان الطاقة التي يقوم الاردن باستجرارها من الشبكة المصرية كانت تصل احيانا الى 7 بالمائة من احتياجات المملكة من الطاقة اسجلت مستوردات المملكة من الطاقة الكهربائية تراجعا حادا خلال الشهور التسعة من العام الحالي بلغ نحو 50 بالمائة بحسب بيانات صادرة عن دائرة الاحصاءات العامة.

وبحسب الارقام الرسمية فقد بلغت قيمة مستوردات المملكة من الطاقة الكهربائية في الشهور التسعة الاولى من العام الحالي نحو 73.5 مليون دينار، مقابل 146.5 مليون دينار خلال نفس الفترة من العام الماضي.

الى ذلك قال مدير عام شركة الكهرباء الوطنية الدكتور غالب المعابرة في تصريح لـ «الدستور» ان هذا التراجع الكبير في مستوردات الطاقة الكهربائية يعود الى توقف استجرار وتبادل الطاقة الكهربائية نهائيا مع القطر السوري الشقيق نظرا للاوضاع الراهنة،اضافة الى تراجع حاد في الكميات المتبادلة مع الشبكة المصرية نظرا لزيادة احتياجات الاشقاء في مصر للطاقة.

واضاف ان الطاقة التي يقوم الاردن باستجرارها من الشبكة المصرية كانت تصل احيانا الى 7 بالمائة من احتياجات المملكة من الطاقة الكهربائية، ويتوقف ذلك على فائض الطاقة لدى الاشقاء في مصر، الا انه حاليا يوجد طلب محلي كبير في مصر على كافة انواع الطاقة.

ويشترك الأردن مع مصر وسوريا في مشروع الربط الكهربائي الثماني الذي يضم إلى جانب هذه الدول كلا من ليبيا وفلسطين ولبنان وتركيا والعراق.

وعلى صعيد متصل سجلت نسبة الاستهلاك الكهربائي لكافة القطاعات ارتفاعا ملموسا خلال العام الماضي بنحو 5.4 بالمائة،حيث بلغت مجموع الاستهلاك نحو 13572 جيجا واط ساعة، مقارنة مع 12871 جيجا واط ساعة للعام 2010.

ووفقا للتقرير السنوي لهيئة تنظيم قطاع الكهرباء، بلغ حجم استهلاك القطاع المنزلي نحو 4731 جيجا واط ساعة للعام الماضي، مقارنة مع 4387 جيجا واط ساعة للعام الذي سبقه، وبنسبة زيادة بلغت 7.8 بالمائة.

كما سجل القطاع الحكومي ارتفاعا في معدل الاستهلاك بنسبة 0.4 بالمائة،حيث بلغت كمية الاستهلاك خلال العام الماضي 809 جيجا واط ساعة، مقارنة مع 806 للعام الذي سبقه، فيما بلغ استهلاك القطاع التجاري خلال نفس الفترة من العام المضي بنحو 2118 جيجا واط ساعة مقارنة مع 2110 جيجا واط ساعة للعام 2010، بنسبة ارتفاع قاربت 0.4 بالمائة تقريبا.

وارتفع حجم الاستهلاك الصناعي إلى 3650 جيجا واط ساعة للعام الماضي، مقارنة مع 3308 جيجا واط ساعة، بنسبة 10 بالمائة تقريبا.

وسجل القطاع الزراعي 584 جيجا واط ساعة للعام 2011، مقارنة مع 563 جيجا واط ساعة للعام 2010، بنسبة ارتفاع 3.7 بالمائة.

كما سجل قطاع ضخ المياه 1287 جيجا واط ساعة للعام الماضي، مقارنة مع 1282 جيجا واط ساعة للعام 2010، بنسبة ارتفاع 0.4 بالمائة، وانخفض استهلاك قطاع إنارة الشوارع 312 جيجا واط ساعة في 2011، مقارنة مع 315 جيجا واط ساعة في 2010، بنسبة انخفاض بلغت واحد بالمئة.
عمان- الدستور- وسام السعايدة
الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 2330 م.واط
الحمل المسائي : 2940 م.واط