بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

تفجير خط الغاز المصري الى الاردن واسرائيل للمرة 13

الثلاثاء

2012-03-06

أكد وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني المهندس قتيبة أبوقورة توقف إمدادات الغاز الطبيعي من مصر بالكامل مساء اليوم الإثنين، بعد تفجير هو الثالث عشر لأنبوب الغاز المصري بمنطقة المساعيد جنوب العريش بشمال سيناء.

وقال أبوقورة في تصريح للصحفيين إن اتصالات تجري مع مصر لمعرفة حجم الضرر والفترة الزمنية المتوقعة لاستئناف توريد الغاز الذي يستخدم لتوليد الطاقة الكهربائية في الأردن.

وأشار إلى أن شركتي مصفاة البترول والكهرباء الوطنية تعملان حاليا على تأمين احتياجات محطات الكهرباء من المشتقات النفطية البديلة للغاز من السولار وزيت الوقود حفاظا على استمرار توليد التيار الكهربائي ووصوله بجودة عالية ودون أي انقطاع.

ويشهد الخط الناقل للغاز المصري تفجيرات متكررة منذ 5 فبراير 2011 وبلغ عددها حتى الآن 13 تفجيرا اوقفت امدادات الغاز الطبيعي المصري إلى الأردن لفترات تحولت خلالها محطات توليد الكهرباء للعمل بواسطة الوقود الثقيل والديزل.

وتقضي اتفاقية تزويد الأردن بالغاز الطبيعي الموقعة بين مصر والأردن في 2001 بتوريد 240 مليون قدم مكعب يوميا للمملكة ( 2.4 مليار متر مكعب سنويا)، وهذه الكمية تكفي لإنتاج 80% من احتياجات المملكة من الكهرباء والنسبة المتبقية يتم إنتاجها بواسأكد وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني المهندس قتيبة أبوقورة توقف إمدادات الغاز الطبيعي من مصر بالكامل مساء اليوم الإثنين، بعد تفجير هو الثالث عشر لأنبوب الغاز المصري بمنطقة المساعيد جنوب العريش بشمال سيناء.

وقال أبوقورة في تصريح للصحفيين إن اتصالات تجري مع مصر لمعرفة حجم الضرر والفترة الزمنية المتوقعة لاستئناف توريد الغاز الذي يستخدم لتوليد الطاقة الكهربائية في الأردن.

وأشار إلى أن شركتي مصفاة البترول والكهرباء الوطنية تعملان حاليا على تأمين احتياجات محطات الكهرباء من المشتقات النفطية البديلة للغاز من السولار وزيت الوقود حفاظا على استمرار توليد التيار الكهربائي ووصوله بجودة عالية ودون أي انقطاع.

ويشهد الخط الناقل للغاز المصري تفجيرات متكررة منذ 5 فبراير 2011 وبلغ عددها حتى الآن 13 تفجيرا اوقفت امدادات الغاز الطبيعي المصري إلى الأردن لفترات تحولت خلالها محطات توليد الكهرباء للعمل بواسطة الوقود الثقيل والديزل.

وتقضي اتفاقية تزويد الأردن بالغاز الطبيعي الموقعة بين مصر والأردن في 2001 بتوريد 240 مليون قدم مكعب يوميا للمملكة ( 2.4 مليار متر مكعب سنويا)، وهذه الكمية تكفي لإنتاج 80% من احتياجات المملكة من الكهرباء والنسبة المتبقية يتم إنتاجها بواسطة الوقود الثقيل والديزل.

واضطرت شركات توليد الكهرباء الأردنية مع الاعتداءات المتكررة على خط الغاز النقل للمملكة إلى التحول الى الوقود الثقيل والديزل ما حمل شركة الكهرباء الوطنية العام الماضي خسائر بلغت 1036 مليون دينار وسط توقعات بأن تتراوح الخسائر ضمن المستويات الحالية للعام الحالي 2012، إذا ما استمر الحال على ما هو عليه..( الدولار الأمريكي يعادل 708ر. دينار أردني).

كانت الأردن ومصر وقعتا في 22 ديسمبر الماضي في القاهرة اتفاقية لتعديل أسعار تصدير الغاز المصري للمملكة، ويعتمد الأردن على 97% من مصادر الطاقة على الخارج وذلك بمعدل 51% للنفط و46% على الغاز المصري.

عمون-الثلاثاء
الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 2300 م.واط
الحمل المسائي : 3020 م.واط