بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

الحكومة تكفل الحكومة تكفل قرضا بقيمة 130 مليون دينار لتوسعة شركة السمرا لتوليد الكهرباء

الأربعاء

2012-04-04

وأوضح المدادحة "للغد" امس انه يجري العمل مع وزارتي المالية والتخطيط للتنسيب رسميا بالموافقة على كفالة القرض، الذي رفضته حكومات سابقة.
وقال المدادحة إن الشركة ستذهب بعد الموافقة الرسمية على توفير كفالات الاقتراض إلى صناديق تمويل عربية باعتيار التمويل منها أقل كلفة.
وتسعى الشركة إلى إتمام مشروع التوسعة الثالث، بإضافة وحدة بخارية باستطاعة 140 ميجاواط، لرفع الاستطاعة التوليدية للنظام الكهربائي العام المقبل إلى نحو 3163 ميغاواوط.
وتأتي إضافة الوحدة البخارية الجديدة ضمن مرحلة التوسعة الثالثة التي تقوم بها الشركة والتي تهدف إلى المساهمة في تلبية الطلب المتزايد على القدرة والطاقة الكهربائية في الأردن؛ حيث من المقدر أن ترتفع القدرة التوليدية الإجمالية لمحطة السمرا، بعد تركيب الوحدتين، إلى نحو 1050 ميغاواط، أي ما يقارب 40 % من النظام الكهربائي للمملكة.
وتنتج شركة السمرا ما يزيد على 1000 ميغاواط، ويتوقع أن تصل قدرتها الإنتاجية 1050 ميغاواط في العام المقبل.
وتغطي محطتها حاليا نحو 25 % من إجمالي حاجة النظام الكهربائي وبقدرة 600 ميغاواط، في وقت تبلغ فيه استطاعة النظام نحو 2600 ميغاواط، وتضم المحطة الحالية 4 وحدات غازية واثنتين بخاريتين.
وأكد المدادحة أهمية التوسع في زيادة القدرة التوليدية في المملكة من خلال إنشاء محطات توليد الطاقة الكهربائية لتغطية الطلب المتزايد على الكهرباء سواء للاستخدامات المنزلية أو الاستخدامات الصناعية. وبنيت موازنة 2012، على حجم إجمالي لشركة السمرا لتوليد الكهرباء قدره 100.9 مليون دينار منها 29.3 مليون دينار نفقات جارية و 71.6 مليون دينار نفقات رأسمالية.
يشار إلى أن سلسلة هذه المشاريع التي تقوم بتنفيذها شركة السمرا لتوليد الكهرباء وبناءً على تكليف من الحكومة من شأنها أن تعزز قدرة النظام الكهربائي، علما بأن الشركة تعتبر ان النظام الكهربائي الاردني من افضل الأنظمة الكهربائية في المنطقة من حيث التوافرية والاعتمادية بالإضافة الى الحداثة والتقنية المستخدمة.
وشركة السمرا لتوليد الكهرباء شركة مساهمة خاصة محدودة من قبل حكومة، وفقا لأحكام قانون الشركات رقم 22 لسنة 1997 وتنفيذا لقرار مجلس الوزراء المتخذ في جلسته المنعقد في آب (أغسطس) 2003، والقاضي بتأسيس شركة تتولى نشاط التوليد الكهربائي جنبا الى جنب مع شركة توليد الكهرباء المركزية وأي شركات أخرى قد تنشأ لاحقا وتكون مملوكة بالكامل للحكومة وبرأسمال قيمته خمسون مليون دينار أردني.
كما سجلت الشركة لدى مراقب عام الشركات بتاريخ 21 نيسان (ابريل) 2004، بغرض تولي توليد الطاقة الكهربائية بنوعية وتوافرية عالية وبأقل تكلفه ممكنة.
رهام زيدان
عمان -الغد4/4/2012
الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 1710 م.واط
الحمل المسائي : 2315 م.واط