بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

1.35 مليار دينار فاتورة الأردن من الطاقة المستوردة في الربع الأول

الأربعاء

2012-05-23

أظهرت بيانات التجارية الخارجية الصادرة عن دائرة الإحصاءات العامة ارتفاع قيمة مستوردات الأردن من الطاقة بنسبة 69% في الربع الأول من العام الحالي مقارنة مع نفس الفترة من عام 2011.
وارتفعت مستوردات الأردن من البترول الخام والديزل والـ «فيول أويل» والغازات النفطية فيما انخفضت مستوردات البنزين والغاز الطبيعي والطاقة الكهربائية بنهاية آذار 2012 مقارنة في آذار 2011.
وزاد مجموع مستوردات الأردن من الطاقة من 801 مليون دينار بنهاية آذار 2011، إلى 1.35 مليار دينار بنهاية آذار 2012.
ووفقا للبيانات، ارتفعت قيمة مستوردات المملكة من البترول الخام من 386.9 مليون دينار في أول 3 أشهر من عام 2011، إلى 592 مليون دينار بنهاية نفس الفترة من عام 2012، وبنسبة زيادة بلغت 53%.
وشكلأظهرت بيانات التجارية الخارجية الصادرة عن دائرة الإحصاءات العامة ارتفاع قيمة مستوردات الأردن من الطاقة بنسبة 69% في الربع الأول من العام الحالي مقارنة مع نفس الفترة من عام 2011.
وارتفعت مستوردات الأردن من البترول الخام والديزل والـ «فيول أويل» والغازات النفطية فيما انخفضت مستوردات البنزين والغاز الطبيعي والطاقة الكهربائية بنهاية آذار 2012 مقارنة في آذار 2011.
وزاد مجموع مستوردات الأردن من الطاقة من 801 مليون دينار بنهاية آذار 2011، إلى 1.35 مليار دينار بنهاية آذار 2012.
ووفقا للبيانات، ارتفعت قيمة مستوردات المملكة من البترول الخام من 386.9 مليون دينار في أول 3 أشهر من عام 2011، إلى 592 مليون دينار بنهاية نفس الفترة من عام 2012، وبنسبة زيادة بلغت 53%.
وشكلت مستوردات البترول الخام حوالي أقل من نصف مستوردات المملكة من الطاقة بقليل، حيث بلغت نسبتها 43.7% من إجمالي فاتورة الطاقة المستوردة.
ويستورد الأردن حوالي 96% من احتياجاته من الطاقة.
وارتفعت مستوردات المملكة من السولار من 134.2 مليون دينار بنهاية آذار من عام 2011، إلى 339.1 مليون دينار بنهاية نفس الشهر من عام 2012، وبنسبة زيادة بلغت 152.7%.
وشكّلت قيمة مستوردات الأردن من السولار نحو ربع مستوردات الأردن من الطاقة في الربع الأول.
وسجّلت قيمة مستوردات المملكة من الـ «فيول أويل» (مازوت) ارتفاعا من 55.4 مليون دينار بنهاية الربع الأول من العام الماضي إلى 188.2 مليون دينار بنهاية الربع الأول من العام الحالي، وبنسبة ارتفاع بلغت 152.7%.
كما زادت المستوردات من الغازات النفطية من 67.6 مليون دينار بنهاية آذار 2011، إلى 105.9 مليون دينار بنهاية آذار 2012، وبنسبة زيادة بلغت 56.5%.
وانخفضت مستوردات البنزين من 81.6 مليون دينار بنهاية آذار من العام الماضي، إلى 75 مليون دينار بنهاية نفس الشهر من العام الحالي، وبنسبة انخفاض بلغت 8.1%.
كما انخفضت قيمة مستوردات الغاز الطبيعي من 25.4 مليون دينار بنهاية آذار 2011، إلى 9.9مليون دينار بنهاية نفس الشهر من عام 2012، وبنسبة تراجع بلغت 60.9%.
كان خط الغاز العربي الذي يستورد من خلاله الأردن حاجته من الغاز الطبيعي عبر مصر تعطل مطلع شباط من العام الماضي، مما أثر على تزوّد المملكة بحاجتها من الغاز الطبيعي، قبل أن يعود الخط إلى العمل بعد بضعة أسابيع.
وخلال الأشهر التالية تعرّض الخط للتفجير وقطع إمدادات الأردن من الغاز الطبيعي نحو 13 مرة.
وبقيت قيمة مستوردات الغاز في الشهر الثالث من العام الحالي منخفضة مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي، حيث بلغت 1.4 مليون دينار مقارنة مع 5.8 مليون دينار في آذار 2011، و 15.8 مليون دينار في آذار 2010.
وشهدت مستوردات المملكة من الطاقة الكهربائية تراجعا نسبته 12.7% بنهاية الشهر الثالث من العام الحالي، منخفضة من 49.6 مليون دينار بنهاية آذار 2011، إلى 43.3 مليون دينار بنهاية آذار 2012.


عمان-الراي
الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 2330 م.واط
الحمل المسائي : 2940 م.واط