بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

احمال الكهرباء تتراجع 23 %

الإثنين

2013-03-18

سجلت أحمال النظام الكهربائي أمس تراجعا بنسبة 22.7 %على الرغم من تراجع درجات الحرارة وذلك ببلوغه مستوى 2200 ميغاواط ، مقارنة مع 2690 ميغاواط هي أعلى حمل تم تسجيله منذ بداية الشتاء الحالي في شهر كانون الثاني (يناير) الماضي.
وقال مدير دائرة تخطيط الانتاج في شركة الكهرباء الوطنية المهندس أمين الزغل لـ"الغد" أمس إن هذه المستويات تقل عن تلك التي تم تسجيلها في شتاء العام الماضي إذ بلغ أعلى حمل 2720 ميغاواط في ذلك العام.
وبين الزغل أن الشركة لم تسجل حتى الآن زيادة في الطلب على الطاقة الكهربائية يزيد عن قدرات النظام الكهربائي التوليدية، متوقعا دخول وحدة جديدة ضمن منظومة محطة السمرا مطلع تموز (يوليو) المقبل وبقدر 145 ميغاواط ليبلغ اجمالي حمل النظام الكهربائي 3200 ميغاواط.
وتبلغ الاستطاعة التوليدية الحالية للطاقة الكهربائية في المملكة تبلغ نحو (3050) ميجاواط في وقت يصل الاستهلاك في أوقات ذروة فصلي الشتاء والصيف إلى (2800) ميجاواط في وقت يتوقع فيه ان يبلغ معدل النمو السنوي للطلب على الطاقة الكهربائية إلى نحو 7.4 % حتى العام 2020.
وزاد الطلب على الطاقة الكهربائية خلال الشتاء الحالي لاستخدامها وسيلة للتدفئة نظرا لثبات اسعارها مقارنة مع رفع أسعار أصناف المشتقات النفطية الأخرى؛ إذ ابقت الحكومة على اسعار التعرفة الكهربائية التي بلغتها في صيف العام الماضي عندما رفعت التعرفة الكهربائية على الاستهلاك المنزلي، لما يزيد على 600 كيلو واط/ ساعة شهريا، بنسبة متفاوتة ومتدرجة، وعلى قطاعات تجارية يزيد استهلاكها الشهري على 2000 كيلو واط، إضافة الى رفعها على بعض الصناعات الكبيرة، فيما استمرت في إعفاء المستهلكين، الذين يقل استهلاكهم عن 600 كيلو واط ساعة، أو ما قيمته 50 دينارا للفاتورة.
الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 2300 م.واط
الحمل المسائي : 3020 م.واط