بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

الأحمال الكهربائية تعود إلى معدلاتها الطبيعية

الإثنين

2013-08-12

بلغ الحمل الاقصى للنظام الكهربائي في المملكة أمس حوالي 2000
ميغاواط مقابل استطاعة توليدية تبلغ 3100 ميغاواط وسط توقعات بعودة الاحمال الى معدلاتها الطبيعية عند نحو 2600 ميغاواط اعتبارا من يوم امس بسبب العودة الى العمل.
وقال مدير دائرة تخطيط الانتاج في شركة الكهرباء الوطنية امين الزغل ان الاستطاعة التوليدية للنظام الكهربائي في المملكة تبلغ 3100 ميغاواط ما يجعلها قادرة على استيعاب الاحمال التي شهدها النظام الكهربائي خلال شهر رمضان وعطلة العيد.
وتوقع الزغل ان تعود الاحمال الى الارتفاع وان تراوح بين 2500 و2600 ميغاواط اعتبارا من يوم غد بسبب العودة للاعمال وان تبلغ ذروتها يومي الاربعاء والخميس المقبلين بسبب توقعات بارتفاع درجات الحرارة بنهاية الاسبوع.
وقال الزغل ان الاحمال الكهربائية تراجعت خلال فترة العيد وراوحت عند 1750 ميغاواط مقارنة مع الحمل الاقصى خلال شهر رمضان الذي سجل احمالا تراوحت بين 2250 ميغاواط و2350 ميغاواط.
واضاف الزغل ان الاحمال الكهربائية ارتفعت رابع ايام العيد(اليوم) وبلغت حوالي 2000 ميغاواط مقابل استطاعة توليدية تبلغ حوالي 3100 ميغاواط.
وتشهد فترة الصيف عادة ارتفاعا في الاحمال الكهربائية تتفاقم احيانا وتضطر شركة الكهرباء الوطنية الى اللجوء الى انقطاعات مبرمجة لتخفيف الضغط على الحمل الاقصى لمحطات التوليد التي تنتج حوالي 3100 ميغاواط كهرباء/الساعة قد تنحسر عند ارتفاع درجات الحرارة وعند خروج بعض الوحدات لغايات الصيانة.

عمان - بترا
الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 1980 م.واط
الحمل المسائي : 2530 م.واط