بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

حامد: سنتخذ القرارات الاستراتيجية التي تمنحنا أمن التزود بالطاقة دون تردد

الأربعاء

2014-12-10

ناقش مجلس النواب امس خطاب النوايا بين شركتي الكهرباء الوطنية ونوبل الاميركية لاستيراد الغاز من اسرائيل.
وانقسم النواب المتحدثون بين رافض ومؤيد، فمنهم من طالب بالبحث عن بدائل واخرون اعتبروه ل «مصلحة الوطن».
واعلن رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة خلال الجلسة التي تحدث فيها عدد كبير من النواب وحضرها رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور وهيئة الوزارة استكمال المناقشات في جلسة اليوم الاربعاء لوجود 35 نائبا سجلوا للحديث ولم تتح لهم الفرصة خلال جلسة امس.
وفي بداية الجلسة ، قال وزير الطاقة والثروة المعدنية محمد حامد، «ان ارتفاع خسائر شركة الكهرباء الوطنية وضع غير صحي للاقتصاد الوطني وغير قابل للاستمرار ولا بد من خفض كلف انتاج الكهرباء بشكل كبير وملموس لوقف خسائر الشركة والبدء بإطفاء الخسائر التراكمية الهائلة».
واضاف «لن نستطيع انجاز هذه المهمة الوطنية الا من خلال وجود الغاز الطبيعي ومن خلال مصادر متعددة»، لافتا الى ان لدى الاردن البنى التحتية التي تمكنه من استيراد الغاز المسال من مصادر متعددة، وعليه فإن التخوف من وضع الاردن بموقف يجعله اسيرا لغاز معين غير وارد، وعليه ستكون كافة الخيارات ضمن استراتيجياتنا القصيرة المتوسطة وبعيدة المدى».
وبين ان المصلحة الاردنية العليا اهم من اية اعتبارات اخرى ما دام الهدف المنشود هو تأمين مصادر الطاقة بما يخفض الكلف المالية على الخزينة، مؤكدا اننا نقوم الان بكافة الاجراءات الكفيلة بمعالجة ازمة الطاقة والتي تصب في مصلحة الاردن وهي ما يحكم سياستنا ولن نتخلى عن مسؤولياتنا واولوياتنا في ظل الاوضاع السائدة.
وأوضح ان الاردن يعاني من تحديات اقتصادية نتيجة لارتفاع فاتورة الطاقة ما انعكس وينعكس سلبا على الموازنة، وادى الى ارتفاع حجم المديونية، مشددا على اننا «سنتخذ القرارات الاستراتيجية التي ستمنح الاردن مزيدا من امن التزود بالطاقة وتنويع مصادر وخليط الطاقة بكل جرأة وبدون تردد وبشفافية كاملة».
وقال حامد، ان شراء الغاز الطبيعي من شركة نوبل الاميركية لا يهدد مستقبل الاردن ولا يضع الاقتصاد الاردني رهينة بيد اي دولة»، مؤكدا ان البنى التحتية التي اوشكنا على الانتهاء من انشائها ستمنح الاردن القدرة على تنويع مصادر الطاقة وبالذات الغاز الطبيعي.
وأضاف، «اود ان اكرر أن زيادة نسبة مساهمة الطاقة المتجددة لا تعني ابدا التخلي عن استخدام الغاز الطبيعي وليست بديلا عنه»، مبينا انه يتفهم الآراء المختلفة في هذه القضية «وأنه متأكد من حرص النواب على تغليب المصلحة الوطنية وخدمة الوطن وتخفيف الاعباء عن المواطنين».
الرأي-10-12-2014
الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 2300 م.واط
الحمل المسائي : 3020 م.واط