بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

توقع بلوغ حمل النظام الكهربائي 2700 ميغاواط خلال "رمضان"

الثلاثاء

2014-06-10

توقع مدير دائرة تخطيط الإنتاج في شركة الكهرباء الوطنية أمين الزغل ان يصل حمل النظام الكهربائي خلال شهر رمضان المبارك نحو 2650 إلى 2700 ميغاواط، مقارنة مع نحو 2500 ميغاوط حاليا.
ويقارب هذا المستوى الحمل الذي سجله النظام خلال شهر رمضان من العام الماضي.
وبين الزغل أن درجات الحرارة المعتدلة في هذه الفترة ساهمت في ابقاء احمال النظام الكهربائي مستقرة حول 2500 ميغاواط ، أما خلال ذروة فصل الصيف بعد رمضان أي خلال شهر آب (أغسطس) فيتوقع ان تزيد الاحمال إلى نحو 2850 ميغاواط إذا تزامنت تلك الفترة مع عبور موجات هوائية حارة على المملكة.
وقال إن نهاية الشهر الحالي ستشهد دخول 480 ميغاواط جديدة إلى الخدمة في النظام الكهربائي ترفع الاستطاعة الكلية للنظام الكهربائي إلى ما يقارب 3500 ميغاواط، مقارنة مع 3100 ميغاواط متاحة حاليا، فيما يوفر النظام الكهربائي حاليا 800 ميغاواط احتياطية.
وبحسب الزغل فإن إحدى هاتين الوحدتين ستكون مشروع التوليد الخاص الثالث IPP3 وبقدرة 240 ميغاواط، ومن المتوقع ان تدخل الخدمة في شهر حزيران(يونيو) المقبل. أما الوحدة الثانية وبنفس القدرة التوليدية أي 240 ميغاواط وستكون في محطة شرق عمان ومن المتوقع ان تدخل الخدمة في شهر تموز (يوليو) المقبل.
وستعوض هذه الوحدات إلى جانب أخرى غيرها ستدخل حتى نهاية العام الحالي وحدات أخرى أحيلت إلى التقاعد من بعض المحطات التوليد الحالية وأهمها في الحسين الحرارية.
وتم احالة وحدات تنتج نحو 200 ميغاواط إلى التقاعد منذ بداية العام الحالي.
وبحسب وزارة الطاقة والثروة المعدنية، يتوقع ان يرتفع الطلب على الكهرباء في المملكة بنسبة 6.4 % حتى العام 2020 وبمقادر 28 ميغاواط ساعة وبزيادة نسبتها 75 % عن العام الماضي.
يشار إلى أن الأردنيين استهلكوا العام 2012 ما يقارب 14.274 جيغاواط/ ساعة من الكهرباء بلغت تكلفة شرائها حوالي 2062 مليون دينار حيث بلغ معدل تكلفة شراء الكيلواط ساعة على شركة الكهرباء الوطنية حوالي 12.5 قرش ( بحسب التقرير السنوي لشركة الكهرباء الوطنية).

الرأي 1-06-2014
الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 2300 م.واط
الحمل المسائي : 3020 م.واط