بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

محطة توليد كهرباء من الصخر الزيتي في 2017

الإثنين

2014-06-16

كشف وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور محمد حامد أن الفريق الفني المفاوض بإسم الوزارة انهى مفاوضاته مع الشركة الأستونية أمس الأول في ما يخص بناء محطة توليد كهرباء بإستخدام الحرق المباشر للصخر الزيتي؛ مبينا انه بعد هذا الاتفاق المبدئي سترسل الوزارة نتائجه وتوصياته إلى الوزارات المعنية وبعدها إلى مجلس الوزراء.
وقال حامد خلال لقائه ممثلين عن النقابات المهنية والعمالية والقطاع النسائي أمس في وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية بحضور وزيرها الدكتور خالد الكلالدة؛ انه من المتوقع تشغيل المحطة بعطارات أم الغدران بوسط المملكة في عام(2017) وستكون بقدرة إنتاجية تقارب (460) ميغاواط كهرباء؛ لافتا إلى أن الشركة قدمت عرضاً فنياً ومالياً نهائياً وستعمل على الإغلاق المالي مباشرة وسيتم البت في قيمة تعرفة الكهرباء المنتجة.
وأكد حامد ان من أهم الفوائد المرجوة لمشاريع إستغلال الصخر الزيتي هي إنتاج الكهرباء من الحرق المباشر للصخر الزيتي حيث يعد من البدائل الأقل تكلفة لانتاج الطاقة الكهربائية مقارنة مع ما نقوم باستخدامة حالياً كالوقود الثقيل والديزل؛ وتأمن الطاقة وخليط الطاقة؛ والتعرفة للكيلو واط لن تكون مرتبطة بشكل مباشر مع أسعار البترول العالمية مما يضمن استقرار الكلفة للطاقة الكهربائية الناتجة عن المشروع وإستغلال الخام المحلي؛ و توفير فرص عمالة.
وبين أنه يوجد خمس شركات اخرى محلية وعالمية تقوم بإعداد دراسات جدوى اقتصادية حول استغلال الصخر الزيتي السطحي لإنتاج الزيت الصخري في مناطق وسط وجنوب الأردن بعد ان وقعت مذكرات تفاهم بهذا الخصوص في مناطق مختلفة من المملكة وهي: شركة بترول العقبة للصخر الزيتي (APCO for Oil Shale)؛ والشركة الوطنية لإنتاج النفط والطاقة من الصخر الزيتي الاردني (JOSECO)؛ و شركة غوش (Global Oil Shale Holdings)؛ وشركة وايت هورن (Whitehorn Resources Inc)؛ وشركة فوشون الصينية (Fushun Mining Group).
وأوضح حامد انه إلى جانب الشركة الحكومية الأستونية «استيانيرجيا» يوجد عدة شركات تعتني بمشاريع التعدين السطحي للصخر الزيتي لإنتاج الزيت وهي شركة الصخر الزيتي الأردني بي في «شركة شل العالمية؛ وشركة الكرك الدولية للنفط (KIO)؛ والشركة السعودية العربية للصخر الزيتي (SACOS)؛ مؤكدا ان الشركة الأستونية ستقوم بإنتاج الزيت بواسطة تقنية التقطير السطحي للصخر الزيتي وبإنتاج الكهرباء بواسطة تقنية الحرق المباشر للصخر الزيتي في منطقة عطارات أم الغدران في وسط المملكة.
أما بخصوص شركة الكهرباء الأردنية؛ قال حامد ان مجلس الوزراء قرر نهاية الشهر الماضي الموافقة على اتفاقية تسوية ومصالحة ما بين الحكومة وشركة الكهرباء الاردنية؛ لافتا الى ان الإتفاقية توصلت إلى تمديد الترخيص إلى الشركة لمدة (20) سنة.
وأضاف ان من اهم المكاسب المتحققة لصالح الحكومة من اتفاقية التسوية والمصالحة التي وقعت مع الشركة هو قيام الحكومة لاول مرة بتقاضي مبلغ (65) مليون دينار ثمناً للرخصة كذلك تحديد سقف ولأول مرة على الربح قبل الضريبة بنسبة (16) بالمئة من رأس مال الشركة؛ وخفض معدل راس المال المرجح ( WAAC ) من (10) بالمئة إلى (5,6) بالمئة بخلاف شركات التوزيع الاخرى العاملة في الاردن ضمن افضل المعدلات العالمية.
وأوضح انه من المكاسب التي حققتها الحكومة أيضا اقرار الشركة وبشكل واضح وبما لا يدع مجالاً للشك بملكية الحكومة لموجودات مساهمات المشتركين وفلسا الريف والتي تبلغ حالياً (154) مليون دولار؛ كما وافقت الشركة بتمكين الحكومة من استعمال خمسة ازواج من شعيرات غير مضاءة من كيبل الألياف الضوئية الخاص بالشركة بدون دفع اي بدل او رسم او اي مبلغ مقابل هذا الاستعمال وعلى ان تستعملها الحكومة والمؤسسات الرسمية والبلديات.
وأشار حامد الى أن الاتفاقية نصت على التأكيد لحق الحكومة بشراء المشروع عند انتهاء الرخصة وفقاً للمادة (31) من قانون الامتياز ومن المكاسب المتحققة ايضاً؛ واعتبار مطالبة الشركة منتهية بخصوص استرجاعه المبالغ التي سددتها دائرة ضريبة المبيعات والتي تم استيفائها على مستوردات الشركة والبالغة حوالي (38) مليون دينار.
الراي - 2014/6/16
الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 1980 م.واط
الحمل المسائي : 2530 م.واط