بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

توقعات بارتفاع الأحمال الكهربائية بداية الأسبوع المقبل

الثلاثاء

2014-08-19

توقع مدير التخطيط والإنتاج في شركة الكهرباء الوطنية المهندس امين الزغل, أن يرتفع الحمل الاقصى للنظام الكهربائي في المملكة خلال الاسبوع المقبل ليسجل نحو 2850 ميغاواط, في ظل الارتفاع المستمر في درجات الحرارة التي من المتوقع أن ترتفع الحرارة فيها إلى 36 درجة مئوية.
وبين الزغل في تصريح لـ « الرأي» أن الحمل الاقصى للنظام الكهربائي وصل ليوم أمس خلال الفترة الصباحية إلى 2690 ميغاواط, مقارنة مع 2660 ميغاواط, لنفس الفترة من العام الماضي وبنسبة زيادة بلغت نحو 1.1%، مؤكداً ان الاحمال الكهربائية لا تتأثر بشكل كبير الا في حال ارتفعت درجات الحرارة لأكثر من اربعة أيام متتالية.
وأشار إلى ان الشركة لم تسجل أي إنقطاع على النظام الكهربائي, مبيننا إن الشركة على اتم الاستعداد لاستقبال الاحمال الكهربائية العالية مشيرا إلى إن الاستطاعة التوليدية للنظام الكهربائي تبلع حوالي 3200 ميغواوط, وأن القدرة التوليدية أعلى من حجم الطلب في المملكة، ما يضمن عدم الانقطاعات في حال زيادة الطلب.
وتوقع الزغل أنه ومع بداية شهر أيلول المقبل سيرتفع استطاعة النظام الكهربائي في المملكة ليبلغ نحو 3800 ميغاواط, مبيناً أنه ومع بداية آب الجاري تم التشغيل التجاري لمشروع التوليد الخاص الثالث للمرحلة الأولى بإستطاعة 241 ميغاواط, فيما سيتم التشغيل التجاري للمرحلتين الثانية والثالثة بإستطاعة 331 ميغواط مع بداية أيلول المقبل.
وشهدت اجمالي مبيعات شركة الكهرباء الوطنية من الطاقة الكهربائية ارتفاعاً بنسبة 6.2% خلال النصف الأول من العام الجاري مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.
وحسب بيانات شركة الكهرباء الوطنية, بلغ إجمالي كمية الطاقة الكهربائية المباعة لكافة المشتركين مع نهاية النصف الأول من العام الجاري 2014 نحو 8422.6 جيجاوات /ساعة مقارنة مع 7928.8 جيجاوات /ساعة لنفس الفترة من العام 2013.
وتتلخص مهام شركة الكهرباء الوطنية بالتشغيل الآمن والاقتصادي للنظام الكهربائي, وبناء وتملك وصيانة وتطوير نظام النقل الكهربائي, إضافة إلى شراء الطاقة الكهربائية من المصادر المختلفة وبيعها لشركات التوزيع والمستهلكين الكبار, كونها (المشتري الوحيد), كما تسعى الشركة توفير الوقود اللازم لتشغيل الوحدات التوليدية, و استيراد وتصدير الطاقة الكهربائية مع دول الربط الكهربائي والعمل على تأمين الاستطاعة التوليدية المطلوبة لمواجهة الأحمال الكهربائية والتعاقد عليها.
يشار إلى أن مشروعا التوليد الخاص الثالث والرابع، سيوفرا استطاعة تزيد عن 800 ميغاواط كما سيوفران نحو 500 مليون دينار سنويا من كلفة انتاج الكهرباء لانها تعمل باستخدام الوقود الثقيل بدلا من الديزل في أوقات انقطاع الغاز الطبيعي، وهو اقل سعرا وتعمل بكفاءة انتاجية عالية.
وكان وزير الطاقة والثروة المعدنية محمد حامد قال، في وقت سابق، إن الاستطاعة التوليدية للنظام الكهربائي في المملكة سترتفع الى 4 آلاف ميغاواط بنهاية العام 2014.
وبحسب وزارة الطاقة والثروة المعدنية، يتوقع ان يرتفع الطلب على الكهرباء في المملكة بنسبة 6.7 % حتى العام 2020 نتيجة الزيادة الكبيرة في الطلب على الطاقة الكهربائية خلال هذه الفترة.

الثلاثاء 2014-08-19
الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 2330 م.واط
الحمل المسائي : 2940 م.واط