بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

شركة سعودية تعيد تأهيل محطة الحسين الحرارية

الثلاثاء

2015-12-22

وقعت الحكومة وشركة "اكوا بور" السعودية في دار رئاسة الوزراء أمس الاثنين وبحضور رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور اتفاقية لإعادة تأهيل محطة الحسين الحرارية باستطاعة توليدية مقدارها 485 ميجا واط وبحجم استثمار يصل الى 500 مليون دولار.
وتكمن أهمية هذا المشروع نظرا لأن المحطة الحالية قديمة وآن وقت خروجها من الخدمة.
وستقوم "اكوا بور" بإعادة تأهيل المحطة في الموقع ذاته علما بان المشروع سيرفد النظام الكهربائي في المملكة بحوالي 12 % من احتياجاته من الطاقة التقليدية.
وأكد النسور خلال لقائه رئيس مجلس إدارة "اكوا" محمد ابو نيان ومجلس إدارة شركة الكهرباء المركزية وبحضور عدد من الوزراء والمسؤولين، أهمية المشروع لقطاع الطاقة في الأردن.
وأشار إلى أن الأردن وقع هذا العام على عقود حقيقية في قطاع الطاقة تتجاوز 2 مليار دينار، ليكون الأردن آمنا بشكل كامل في مجال الطاقة.
وقال إن هذا المشروع الذي يأتي بمشاركة سعودية يؤكد ان المال السعودي يجد ان الاستثمار في الأردن جيد ومضمون، وان قطاع الطاقة في الأردن مؤهل ويمكن الاعتماد عليه.
وأكد ان المشروع لا يرتب دينا على الدولة حيث ان كلفته تدفعها الشركة في حين تقوم الحكومة بشراء الكهرباء وفق معادلة سعرية عادلة ومتفق عليها، لافتا الى ان من ايجابيات المشروع المحافظة على العمالة الموجودة في محطة الحسين الحرارية وعددها يتجاوز 300 عامل.
واعرب عن أمله بأن يتبع هذا المشروع، مشروع الربط الكهربائي الأردني السعودي الذي سيكون له فوائد على البلدين في إطار تأمين الربط العربي.
من جهته أكد رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية ان الشركة قامت بالاستثمار في شركة توليد الكهرباء المركزية في الأردن العام 2010 وهو أول استثمار لها خارج السعودية، لافتا الى ان هذا الاستثمار جاء ادراكا من الشركة بأن الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني هو بلد آمن ومستقر ويتمتع باقتصاد متنام.
كما أكد ان اكوا بور لديها القدرات والامكانات لانجاز شراكة بعيدة المدى مع المملكة في ظل وجود البيئة الاستثمارية المحفزة والجاذبة للاستثمارات، معربا عن الامل أن يكون هذا الاستثمار فاتحة لاستثمارات سعودية وعالمية في مجالات الطاقة.
وشدد ابو نيان على ان المشروع سيكون مراعيا للشروط البيئية والصحة والسلامة العامة والكفاءة الانتاجية، مؤكدا ان هذا الامر من أولى اولويات شركة اكوا بور.
من جهته أكد وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور ابراهيم سيف ان النظام الكهربائي في المملكة بحاجة الى هذا المشروع لتعزيز انتاج القطاع الكهربائي باستخدام مختلف المصادر.
وقال انه وخلال الأشهر الستة الماضية وقعنا العديد من الاتفاقيات في مجال الطاقة المتجددة والصخر الزيتي، مؤكدا الحاجة لتعزيز النظام الكهربائي.

جريدة الغد- 22-12-2015
الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 1710 م.واط
الحمل المسائي : 2315 م.واط