بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

الطلب على الكهرباء والمحروقات يسجل مستويات قياسية تاريخية

الإثنين

2016-01-25

ارتفعت احمال النظام الكهربائي أمس بشكل ملموس مع بدء تأثير المنخفض الجوي الذي يعبر المملكة حاليا ويتوقع استمراره عدة أيام، فيما سجل الطلب على المشتقات النفطية، وخصوصا الكاز والغاز، مستويات غير مسبوقة لتسجل ارقاما تاريخية.
وقال مدير دائرة تخطيط الانتاج في شركة الكهرباء الوطنية المهندس امين الزغل إن الاحمال ارتفعت لتتجاوز 3 آلاف ميغاواط، مؤكدا ان الاستطاعة التوليدية للمملكة، والتي تقارب 4 آلاف ميغاواط تغطي هذه الاحتياجات، إذ ان جميع محطات توليد الكهرباء عاملة لتغطية الطلب، فيما يزال النظام يحتفظ بنحو 600 ميغاواط احتياطية.
هيئة تنظيم قطاع الطاقة من جهتها، خاطبت شركات القطاع واطلعت على عملها للتأكد من جاهزيتها للتعامل مع الظروف الجوية التي تشهدها المملكة.
وقال رئيس ''الهيئة'' المهندس فاروق الحياري إنه تم اعلان حالة التأهب في مركز إدارة الازمات والطوارئ التابع لها وفي مراكز الاتصال التابعة لشركات الكهرباء في المملكة للتعامل مع تداعيات المنخفض الجوي.
واكد الحياري على ضرورة تحقيق امن التزود بالكهرباء في الحالات الاستثنائية أو الأحوال الاعتيادية، ومن ذلك ضمان سلامة النظام الكهربائي وإيصال التيار الكهربائي.
وأضاف الحياري ان ''الهيئة'' تمارس صفتها الرقابية على قطاع الكهرباء، وبالتالي فإنها تعمل على مدار العام على تحقيق مصالح المستهلكين وكذلك المستثمرين فيه، من خلال متابعة شكاوى المواطنين ومراقبة أداء الشركات ومدى التزامها بالرخص الممنوحة لها من جهة، ووقف الاعتداءات على شبكة الكهرباء ومكافحة الاستجرار غير المشروع للطاقة الكهربائية من جهة اخرى.
وكانت الهيئة قد أعلنت في وقت سابق ان كلفة سرقات الكهرباء للعام الماضي تقدر بنحو 60 مليون دينار، فيما شكلت هذه السرقات 3 % من اجمالي فاقد الكهرباء في المملكة في العام نفسه.
وبلغت عدد حالات الاستجرار غير المشروع للطاقة الكهربائية أو السرقات التي ضبطتها هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن وشركات توزيع الكهرباء في المملكة وقوات الأمن العام والدرك العام الماضي 22469 حالة.
إلى ذلك، ارتفع الطلب على المشتقات النفطية والغاز أمس إلى مستويات غير مسبوقة لتسجل ارقاما تاريخية، حيث سجلت أمس 240 ألف اسطوانة و200 ألف اسطوانة أول من أمس، وهي ارقام لم تسجل سابقا، وفقا لنقابة اصحاب محطات المحروقات ومراكز التوزيع.
كما ارتفع الطلب على الكاز ليتجاوز معدله اليومي خلال اليومين الماضيين 3700 طن، فيما كان أعلى مجموع سجل خلال الشتاء الحالي 1200 طن، بينما يقارب معدله الطبيعي 800 طن.
مصفاة البترول أكدت من جهتها ان العمل في نشاطات تكرير المشتقات النفطية وتعبئة الغاز في جميع مرافق الشركة مستمر على مدار الساعة لتلبية احتياجات المملكة في ظل الظروف الجوية السائدة، موضحة ان مسؤوليتها باتت تنحصر في تزويد شركات تسويق المشتقات النفطية بالمحروقات، فيما تتحمل هذه الشركات بدورها مسؤولية ايصال هذه الاصناف إلى المستهلكين في مختلف الظروف الجوية.

عمان- وكالة رم الاخبارية
الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 1980 م.واط
الحمل المسائي : 2530 م.واط