بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

تراجع مشتريات كبار مشتركي الكهرباء من الطاقة 31 % في الربع الأول

الثلاثاء

2019-05-07

تراجع حجم مشتريات كبار مشتركي الكهرباء من الطاقة بنسبة 31.1 % خلال الربع الأول من العام الحالي مقارنة بالفترة نفسها من العام 2018، بحسب البيانات الصادرة حديثا عن شركة الكهرباء الوطنية.
ووفق البيانات، تراجع حجم مشتريات كبار مشتركي الشركة حتى نهاية آذار إلى 94.2 جيجاواط ساعة مقارنة مع 136.8 جيجاواط في الفترة نفسها من العام الماضي.

ومن هذه الطاقة، بلغ استهلاك القطاع الصناعي الكبير 78.4 جيجاواط مقارنة مع 120.7 جيجاواط خلال الفترة نفسها من العام الماضي، وبتراجع نسبته 35 %، كما تراجع استهلاك الإذاعة والتلفزيون ومطار الملكة علياء الدولي بنسبة 2 % تقريبا إلى 15.8 جيجاواط مقارنة مع 16.1 جيجاواط خلال الربع الأول من العام الماضي، وفقا ليومية الغد.

وارتفع إجمالي مبيعات الشركة من الطاقة الكهربائية خلال الربع الأول 4779 جيجاواط مقارنة مع 4568.5 جيجاواط ساعة العام الماضي، بزيادة نسبتها 4.6 %.

وإلى جانب مشتريات كبار المستهلكين، اشترت شركات توزيع الكهرباء الثلاث نحو 4660.6 جيجاواط ساعة، بزيادة نسبتها 5.9 % على الفترة نفسها من العام الماضي عندما كان حجم هذه المشتريات 4400.8 جيجاواط.

وارتفع حجم مشتريات الكهرباء الأردنية بنسبة 6.2 % إلى 3014.8 جيجاواط من 2839.3 جيجاواط خلال الربع الأول من العام الماضي، وكهرباء إربد بنسبة 5.3 % إلى 832.7 جيجاواط من 791.1 جيجاواط، وتوزيع الكهرباء بنسبة 5.5 % إلى 813.1 جيجاواط من 770.4 جيجاواط.

يذكر أن عدد المشتركين في التيار الكهربائي في المملكة ارتفع العام الماضي بنسبة 5.4 % إلى نحو 25.2 مليون مشترك من نحو 15.2 مليون مشترك في 2017، وارتفع عدد السكان المزودين بالكهرباء إلى نحو 05.10 ملايين نسمة من نحو 8.9 ملايين نسمة في 2017.

وتراجعت الكهرباء المصدرة بنسبة 21.7 % إلى 24.2 جيجاواط من 30.9 جيجاواط خلال الربع الأول من العام الماضي.

ومن الكهرباء المصدرة، تراجع حجم الطاقة المصدرة خلال الربع الأول إلى شركة كهرباء القدس بنسبة 23.7 % إلى 22.5 جيجاواط مقارنة مع 29.5 جيجاواط خلال الربع الأول من العام الماضي، مقابل زيادة نسبتها 21.4 % في الكهرباء المصدرة إلى المركز الحدودي العراقي (طريبيل) لتبلغ 1.7 جيجاواط من 1.4 جيجاواط في الفترة نفسها من 2018.

وكان مجلس الوزراء قرر وقف طرح عطاءات أو مشاريع عروض مباشرة أو تلزيم أي مشروع لتوليد الكهرباء من أي مصدر، سواء المتجددة أو التقليدية، مؤقتا، حتى استكمال الدراسات التي تعكف وزارة الطاقة والثروة المعدنية على إعدادها، على أن تستثنى من القرار المرحلة الثالثة من العروض المباشرة لمشاريع الطاقة المتجددة في حال أثبتت جدواها في خفض كلف الكهرباء.

وألزم القرار جميع الجهات التي تمتلك مشاريع طاقة متجددة استخدام الطاقة الكهربائية المولدة من هذه المشاريع لغايات تغطية احتياجاتها الكهربائية فقط.
الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 2300 م.واط
الحمل المسائي : 3020 م.واط