بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

تقرير دولي: الأردن في مراكز متقدمة عالميا لوظائف الطاقة المتجددة

الإثنين

2020-10-05

أشارت الوكالة العالمية للطاقة المتجددة إلى أن الأردن من بين 4 دول آسيوية جاءت في المراتب العشر الأولى عالميا من حيث توفير الوظائف في قطاع الطاقة المتجددة. واشارت تقديرات الوكالة إلى أن التوظيف العالمي في قطاع التبريد والتدفئة باستخدام الطاقة الشمسية بلغ 832.3 ألف وظيفة. وتمثل البلدان الخمسة الأولى 93 % من جميع الوظائف، وأن بين المراكز العشرة الأولى، أربعة (الصين والهند وتركيا والأردن) من آسيا وثلاثة (المملكة المتحدة وألمانيا وإسبانيا) من أوروبا. تمثل آسيا 88 % من الإجمالي العالمي بمجوع 727 ألف وظيفة. وقدرت الوكالة في تقرير حديث اصدرته أن حجم العمالة في مجال الطاقة المتجددة في جميع أنحاء العالم بلغ نحو 11.5 مليون في العام 2019، ارتفاعًا من 11 مليونًا في العام 2018. وتشغل النساء 32 % من هذه الوظائف. وقالت الوكالة ان معظم الوظائف تم توفيرها في عدد صغير من البلدان، لكن فوائد التوظيف ظهرت على نطاق أوسع، لا سيما من خلال نشر تقنيات الطاقة الشمسية الكهروضوئي، في وقت استحوذت فيه آسيا على 63 % من إجمالي الوظائف في مصادر الطاقة المتجددة على مستوى العالم. وجاءت مشاريع صناعة الطاقة الشمسية الكهروضوئية بالمرتبة الأولى في توفير الوظائف مع 33 % من إجمالي القوى العاملة في مجال الطاقة المتجددة في العام 2019، فيما تركز 87 % من العمالة الكهروضوئية العالمية في الدول العشر التي قادت الانتشار العالمي وإنتاج المعدات. وحققت مشاريع الطاقة المستخدمة للإثانول نمو في الانتاج بنسبة 2 % ، و 13 % في مشاريع للديزل الحيوي في العام 2019 وبالتالي توسعت وظائف الوقود الحيوي في جميع أنحاء العالم إلى 2.5 مليون، وكانت أكبر هذه الزيادة في الوظائف في البرازيل وكولومبيا وماليزيا والفلبين وتايلاند، في حين انخفض الإنتاج في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي. أما بالنسبة لطاقة الرياح فإنها تدعم 1.2 مليون وظيفة، 21 % منها تشغلها النساء، بينما تمتلك الطاقة الكهرومائية أكبر قدرة مركبة من بين جميع مصادر الطاقة المتجددة، لكن نموها يتباطأ.ن في وقت يوظف فيه القطاع ما يقرب من مليوني شخص بشكل مباشر، العديد منهم في العمليات والصيانة. وقال التقرير ان جائحة كوفيد19 عززت أهمية السياسات القوية لمصادر الطاقة المتجددة لتحقيق الأهداف الاجتماعية والاقتصادية والبيئية، إلا أنه وبالرغم من ذلك من المرجح أن ينخفض رقم التوظيف أكثر في العام 2020، نظرًا للتأخير في البناء خلال إغلاق COVID19، مما تسبب في نقص الموظفين بسبب حظر السفر.
الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 2330 م.واط
الحمل المسائي : 2570 م.واط