بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

الطاقة” تستهدف زيادة مساهمة المصادر المحلية في توليد الكهرباء إلى %41

الأربعاء

2021-01-06

تستهدف وزارة الطاقة والثروة المعدنية خفض كلفة الطاقة على الاقتصاد الوطني العام الحالي من خلال زيادة نسبة مساهمة المصادر المحلية في توليد الكهرباء إلى 41 % بدلا من 37 % في 2020. وبحسب ما جاء في الخطة الاستراتيجية 2019-2021 للوزارة فإن نسبة مساهمة هذه المصادر في العام 2019 كانت 15 % بينما كانت 115 في سنة الأساس لمؤشرات اداء القطاع وهي 2018. وبحسب الخطة فإن الوزارة تستهدف رفع نسبة مساهمة الطاقة المتجددة في توليد الكهرباء إلى 24 % بدلا من 20 % في 2020، وان تكون نسبة مساهمة الغاز الطبيعي في توليد الكهرباء 57 % بدلا من 61 %، وان تبقى نسبة مساهمة النفط والغاز الطبيعي المحلي في العام 2021 كما كانت عليه في 2020. وبينما كانت تستهدف الخطة ايضا ان تكون نسبة مساهمة الصخر الزيتي في توليد الكهرباء 15 % وذلك قبل وقف تشغيل مشروع العطارات للصخر الزيتي. وأعلنت الوزارة في تموز (يوليو) الماضي الاستراتيجية الوطنية لقطاع الطاقة 2020-2030، والتي أوصت بعدد من الإجراءات الكفيلة بتحقيق سيناريو الاعتماد على الذات في مجالات الطاقة الكهربائية والنفط والغاز الطبيعي وتحسين كقاءة الاستهلاك. وبحسب الوزارة في ذلك الوقت فإن سيناريو الاعتماد على الذات هو الأنسب والأمثل تحقيقا لاهداف الاستراتيجية المتمثلة في تنويع مصادر الطاقة واشكالها وزيادة مساهمة مصادر الطاقة المحلية في خليط الطاقة الكلي، إضافة إلى زيادة كفاءة استخدام الطاقة في كافة القطاعات مع الأخذ بعين الاعتبار خفض كلف الطاقة على الاقتصاد الوطني مع تطوير منظومة قطاع الطاقة في الأردن، لجعله مركزا اقليميا لتبادل الطاقة بكافة أشكالها. ففي مجال الطاقة الكهربائية أوصت الاستراتيجية بتنويع مصادر توليد هذه الطاقة وتعزيز سلامة النظام الكهربائي ورفع التوافرية والاعتمادية للنظام واستدامة الوضع المالي للقطاع. أما فيما يخص تحسين كفاءة استهلاك الطاقة أوصت الاستراتيجية بتحسين كفاءة استخدام الطاقة في المجالات المختلفة بنسبة 9 % من متوسط الاستهلاك في العام 2018 بحلول العام 2030. وتوقعت الاستراتيجية أن تتراجع نسبة مساهمة الغاز الطبيعي في خليط الطاقة العام 2030 إلى 53 % من 61 % في 2020، والطاقة المتجددة ترتفع مساهمتها إلى 31 % من 21 % العام الحالي، والمشتقات النفطية ستتراجع مساهمتها إلى 1 % من 3 % حاليا بينما تبقى نسبة مساهمة الصخر الزيتي 15 % في فترتي المقارنة. وتتمثل المحاور الرئيسة للاستراتيجية بأن أمن التزود بالطاقة وتوافريتها بأسعار مقبولة والاستدامة وزيادة الاعتماد على المصادر المحلية.
الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 1710 م.واط
الحمل المسائي : 2315 م.واط