بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

مصدر: رفع أسعار الكهرباء يطفئ زهاء 170 مليون دينار من الخسائر المحتملة

الثلاثاء

2012-05-01

قدر مصدر مطلع أن تسترد الحكومة من خلال قرارها (المتوقع) برفع اسعار التعرفة الكهربائية، ما بين 150 إلى 170 مليون دينار حتى نهاية العام الحالي، من إجمالي الخسائر المحتملة لهذا العام.
وتشكل هذه القيمة ما بين 15 % إلى 17 % من قيمة خسارة القطاع التي بلغت العام الماضي نحو مليار دينار وسط توقعات بأن ترتفع العام الحالي إلى 1.5 مليار دينار إذا ما استمر وضع إمدادات وقود توليد الكهرباء على ما هو عليه.
وبحسب هيئة تنظيم قطاع الكهرباء، فإن كلفة انتاج الكهرباء سترتفع العام الحالي إلى 2.6 مليار دينار، فيما لا تتجاوزقدر مصدر مطلع أن تسترد الحكومة من خلال قرارها (المتوقع) برفع اسعار التعرفة الكهربائية، ما بين 150 إلى 170 مليون دينار حتى نهاية العام الحالي، من إجمالي الخسائر المحتملة لهذا العام.
وتشكل هذه القيمة ما بين 15 % إلى 17 % من قيمة خسارة القطاع التي بلغت العام الماضي نحو مليار دينار وسط توقعات بأن ترتفع العام الحالي إلى 1.5 مليار دينار إذا ما استمر وضع إمدادات وقود توليد الكهرباء على ما هو عليه.
وبحسب هيئة تنظيم قطاع الكهرباء، فإن كلفة انتاج الكهرباء سترتفع العام الحالي إلى 2.6 مليار دينار، فيما لا تتجاوز المبالغ التي تتأتى من المستهلكين 1.1 مليار دينار وسط توقعات بأن تصل كلفة استيراد الطاقة الى 5 مليارات خلال العام الحالي في ظل انقطاع الغاز الطبيعي المصري.
وتشير بيانات الهيئة إلى ان كلفة انتاج الكيلوواط /ساعة من الكهرباء تبلغ حاليا 189 فلسا في حين يبلغ معدل سعر البيع 73 فلسا بدعم بلغت قيمته 116 فلسا، ولا تتجاوز اعلى تعرفة موجودة حاليا لكبار المستهلكين في القطاع الاعتيادي تبلغ 174 فلسا.
وتؤكد الهيئة ان نسبة الزيادة في التعرفة الكهربائية وفقا للدراسات الموضوعة لن تسدد الخسارة وإنما ستطفئ جزءا منها فيما ستتم جدولة الباقي على فترة قد تصل إلى 10 سنوات.
أما وزارة الطاقة والثروة المعدنية فتتوقع ان يصل الدعم الحكومي لشركة الكهرباء الوطنية خلال العام الحالي الى 2ر2 مليار دينار مقارنة مع 55ر1 مليار دينار العام الماضي.
عمان - الغد-1/5/2012
الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 1980 م.واط
الحمل المسائي : 2530 م.واط