بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

محطة لتوليد الكهرباء من الزيت الصخري.. نهاية 2016

الإثنين

2012-07-02

أعلن ائتلاف دولي في عمان السبت عن عطاء لتنفيذ مشروع محطة لتوليد الكهرباء باستخدام الزيت الصخري وسط توقعات ان تبدأ المحطة الانتاج نهاية عام 2016 باستطاعة تقدر بحوالي 460 ميغاواط.

وذكر بيان لشركة (انيفت) المختصة في انتاج الزيت الصخري وشركائها شركة (واي تي ال) بيرهاد الماليزية العالمية للطاقة وشركة الشرق الادنى الاردنية الدولية للتجارة والاستثمار ان المشروع سيقام في منطقة الصخر الزيتي (عطارات ام الغدران) 100 كيلومتر جنوب العاصمة عمان. وعن عناصر المشروع قال البيان انه عبارة عن محطة لتوليد الكهرباء هي الاولى في الاردن التي تستخدم الصخر الزيتي وتتكون من وحدتين للطاقة بقدرة انتاج 230 ميغاوات لكل منها.

وبحسب البيان تستهلك المحطة حوالي 8 ملايين طن من الزيت الصخري سنويا بالاعتماد على مصادره في الاراضي الاردنية واصفا المشروع بانه خطوة هامة وأساسية على طريق تأمين وتوفير الاكتفاء الذاتي للاردن من الطاقة ويقلل من نفقات استيراد المشتقات النفطية لغايات توليد الكهرباء ما يوفر على خزينة الدولة حوالي 500 مليون دولار امريكي سنويا. وتوقعت (انيفت) ان تنتهي هذه المرحلة مع نهاية العام الحالي 2012 لتبدأ المرحلة التالية من المشروع وهي التمويل في عام 2013. وكانت شركة (انيفت) قد توصلت مطلع شهر يونيو الحالي مع الحكومة الاردنية الى اتفاق على شروط عقد خاصة بهذه المرحلة من المشروع وهي طرح عطاء لحزم اعمال الهندسة الاساسية والمشتريات والانشاءات.

وكان ائتلاف (انيفت) الذي منح حقوق امتياز للتنقيب عأعلن ائتلاف دولي في عمان السبت عن عطاء لتنفيذ مشروع محطة لتوليد الكهرباء باستخدام الزيت الصخري وسط توقعات ان تبدأ المحطة الانتاج نهاية عام 2016 باستطاعة تقدر بحوالي 460 ميغاواط.

وذكر بيان لشركة (انيفت) المختصة في انتاج الزيت الصخري وشركائها شركة (واي تي ال) بيرهاد الماليزية العالمية للطاقة وشركة الشرق الادنى الاردنية الدولية للتجارة والاستثمار ان المشروع سيقام في منطقة الصخر الزيتي (عطارات ام الغدران) 100 كيلومتر جنوب العاصمة عمان. وعن عناصر المشروع قال البيان انه عبارة عن محطة لتوليد الكهرباء هي الاولى في الاردن التي تستخدم الصخر الزيتي وتتكون من وحدتين للطاقة بقدرة انتاج 230 ميغاوات لكل منها.

وبحسب البيان تستهلك المحطة حوالي 8 ملايين طن من الزيت الصخري سنويا بالاعتماد على مصادره في الاراضي الاردنية واصفا المشروع بانه خطوة هامة وأساسية على طريق تأمين وتوفير الاكتفاء الذاتي للاردن من الطاقة ويقلل من نفقات استيراد المشتقات النفطية لغايات توليد الكهرباء ما يوفر على خزينة الدولة حوالي 500 مليون دولار امريكي سنويا. وتوقعت (انيفت) ان تنتهي هذه المرحلة مع نهاية العام الحالي 2012 لتبدأ المرحلة التالية من المشروع وهي التمويل في عام 2013. وكانت شركة (انيفت) قد توصلت مطلع شهر يونيو الحالي مع الحكومة الاردنية الى اتفاق على شروط عقد خاصة بهذه المرحلة من المشروع وهي طرح عطاء لحزم اعمال الهندسة الاساسية والمشتريات والانشاءات.

وكان ائتلاف (انيفت) الذي منح حقوق امتياز للتنقيب عن الصخر الزيتي في منطقة عطارات ام غدران عام 2010 قد نفذ برنامجا موسعا وشاملا للبحث وتم رسم خطة تنقيب متكاملة واعداد كافة التحضيرات الفنية للمشروع.

ويسعى الاردن الى تعزيز مصادره المحلية من الطاقة في ظل ضغوط تشكلها فاتورة الطاقة على موازنة الدولة وبلغت العام الماضي حوالي أربعة مليارات دولار تشكل 25 بالمئة من واردات المملكة.

وتقدر بيانات رسمية أردنية احتياطي المملكة من الصخر الزيتي بحوالي 40 مليار طن ما يضعها في المرتبة الثانية عالميا بعد كندا .كونا

عمان- الرأي
الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 2330 م.واط
الحمل المسائي : 2940 م.واط