بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

مشروع التوليد الخاص الرابع يعزز أمن التزود بالطاقة في المملكة

الأحد

2014-11-02

أكد مدير عام شركة الكهرباء الوطنية المهندس عبد الفتاح الدرادكة على أهمية مشروع توليد الكهرباء الخاص الرابع الذي دشنه جلالة الملك عبدالله الثاني يوم الاربعاء الماضي باستطاعة 241 ميغاواط، وبكلفة اجمالية تبلغ 360 مليون دولار، لمواجهة النمو في الطلب على الكهرباء في المملكة وتوفير احتياطي كهربائي يضمن أمن التزود بالطاقة في المملكة. وقال الدرادكة في تصريح خاص لـ «الدستور» أمس ان هذا المشروع يمتاز عن المشاريع السابقة بأنه يتكون من وحدات صغيرة قدرة كل منها 16 ميجاواط، وبالتالي يتم اللجوء الى استخدامها بحسب الطلب على الاحمال صعودا وهبوطا، كما ان المحطة تتميز بأنها مصممة بالعمل بثلاثة انواع من الوقود (ديزل وزيت الوقود والغاز).

واكد المهندس الدرادكة أهمية دور شركة الكهرباء الوطنية التي تتولى عن الحكومة مهام نقل الكهرباء في المملكة واصفا هذا الدور بانه كبير ويتوسع باستمرار للارتقاء بالنظام الكهربائي وضمان ديمومته، مشيرا الى أن الشركة تجري مفاوضات حاليا مع شركة اكواباور لتأهيل محطة الحسين الحرارية، وفي حال عدم التوصل لاتفاق معها سيتم لاحقا طرح عطاء مشروع التوليد الخامس وذلك في اطار خطط الشركة لتحقيق أمن التزود بالطاقة الكهربائية.
جريدة الدستور 2014/11/2
الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 2330 م.واط
الحمل المسائي : 2940 م.واط